ما هي عملية زراعة الشعر

عملية زرع الشعر هي عملية نقل الشعر المأخوذ من مناطق الشعر في فروة الرأس إلى المناطق التي لا يوجد فيها شعر أو يكون الشعر فيها متناثر وضعيف. ومن أهم اسباب الصلع و تساقط الشعر السبب الوراثي ، والشيخوخة ، والحوادث أو بعض العلاجات الطبية التي قد تؤدي إلى تساقط الشعر . نتيجة لذلك يمكن للرجال والنساء القيام بعملية زراعة الشعر. و  عادة ما يتم إجراء زراعة الشعر تحت التخدير الموضعي. جيث تختلف مدة العملية من 2 إلى 8 ساعات حسب عدد بصيلات الشعر التي سيتم زرعها. وعادةً ما تتطلب جلسة واحدة في أكثر في الحالات

يمكن سرد طرق زراعة الشعر على النحو التالي :

تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف FUE

تقنية زراعة الشعر بالاقتطاف هي التقنية الأكثر استخدامًا . في هذه التقنية ، تكون جذور الشعر من المنطقة المانحة مثل ( فروة الرأس , الصدر , اللحية ) جاهزة للزراعة ويتم نقل الشعر إلى المنطقة المراد الزراعة فيها . وتكون زراعة الشعر في هذه الطريقة سهلة وسريعة و لا تتضمن اي خياطة او غرز ، وبالتالي فإن الشفاء يكون فيها أسرع. ، و يمكن للشخص أن يعود إلى الحياة الطبيعية بعد أسبوع واحد

تقنية زراعة الشعر بطريقة FUT

تقنية FUT كانت تستخدم في بداية هذة الالفية لكنها بدأت بالانحدار تدريجيًا بسبب عيوب هذا التقنية ، يتم أخذ البصيلات من مؤخرة الرأس الذي يحتوي على بصيلات شعر قوية وزراعتها باستخدام بعض التقنيات الخاصة ، حيث يتم اقتطاف ما بين 3000- الى 8000 بصيلة شعر و زرعها في وقت قصير وفي جلسة واحدة ,  مع هذه التقنية يخرج الشعر الجديد بطريقة صحية. لكن تبقى علامات الغرز في المنطقة المانحة. على الرغم من أن مرحلة الزرع قصيرة ، إلا أن معدل الشفاء بطيء. لذلك  ليست الطريقة المفضلة في هذه الايام.

تقنية زراعة الشعر باقلام تشوي DHI

هي طريقة مفضلة للغاية من قبل المرضى لأنها تقنية لا يكون فيها اي جروح او غرز ولا تترك اثار . في هذه الطريقة ، توضع بصيلات الشعر المأخوذة من المنطقة المانحة   باستخدام تقنية القلم  (choi) في مناطق الصلع . نظرًا لأنه لا يتم جرح فروة الرأس ونقل الجذور من خلال الأقلام الخاصة لذلك لا تكون هناك غرز ويكون فيها الشفاء سريع للغاية. فهي تقنية توفر عودة سريعة للحياة اليومية.

زراعة الشعر بتقنية السفير (SAPPHIRE)

زراعة الشعر بتقنية السفير (الياقوت)  هي نفس تقنية FUE لكن الفرق هو الأداة المستخدمة أثناء الزراعة. بفضل تقنية السفير  فإن زراعة الشعر غير مؤلمة . طرف الياقوت فيها يكون أكثر حدة  ومضاد للبكتيريا بسبب بنيته ، مما يؤدي إلى تقليل الأضرار التي قد تلحق بالجلد أثناء حفر مكان الزراعة. بسبب قطرها الرفيع فهي تسمح بعملية زرع شعر أكثر كثافة. حيث من الممكن زرع 60-80 شعره لكل سنتيمتر مربع وقد يصل عدد البصيلات المزروعة في منطقة الصلع الى 7000. بالمقارنة مع الطرق الأخرى بعد الزراعة  يتم الحصول على صورة أكثر طبيعية. لأن الشعر فيها ينمو دون ان  تتغير الزاوية .كما ان التورم وخطر الإصابة بالعدوى ما بعد ذلك أمر نادر الحدوث ، وفترة الشفاء قصيرة للغاية.

زراعة الشعر باستخدام الربوت

يتم جمع بصيلات الشعر بواسطة الربوت باستخدام جهاز الكمبيوتر. هذه التقنية لديها المراحل المطبقة في تقنية FUE. لكن يختلف النظام المستخدم فقط  في هذه الطريقة .حيث  يقوم الربوت بإزالة بصيلات الشعر من المنطقة المانحة ويتم الانتهاء من المراحل المتبقية بواسطة الطبيب و الطاقم الطبي.

زراعة الشعر الزائد

تعتمد هذه التقنية على مبدأ توفير الشفاء السريع لبصيلات الشعر بعد عملية زراعة الشعر. طريقة زراعة الشعر هذه هي العلاج الذي يقصر وقت الشفاء ويقوي بصيلات الشعر بعد البذر. بهذه الطريقة ، يكون فتح القنوات ومنطقة المانح لزراعة بصيلات الشعر أسرع بكثير. يحدث تورم أقل في الجبهة والوجه بعد العملية وتكون المضاعفات أقل تواترا.

بواسطة البلازما علاج تساقط الشعر

تعتمد هذه التقنية على علاج بصيلات الشعر بعد عملية الزراعة , تقوم هذه التقنية على تسريع مدة الشفاء وتقوية بصيلات الشعر , لذلك يكون فيها التورم والمضاعفات الناتجة عن ذلك محدودة للغاية  ,في هذه التقنية يتم حقن البلازما في فروة الرأس , حيث تحتوي البلازما على  صفائح دموية والتي تساعد على نمو بصيلات الشعر ومنع تساقطها  وفي العلاج بالبلازما يكون التركيز فيها على تقوية جذور الشعر ومنع تساقطه لاحتوائها على عوامل النمو اللازمة للشعر.

2018 © PetraGlobal | All rights reserved.

Web Tasarım